ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة

ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة

الاهتمام بالتربية والتعليم والثقافة العامة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
ساهم بإنتــــاجك للرقي بمنتـــــداك

الى كل الأعضاء الكرام، شاركوا في الرقي بمنتداكم نحو الأفضل

مرحبا بالأعضاء الجدد
المواضيع الأخيرة
» رابط دخول التلميذ الى موقع مسار
الثلاثاء 16 فبراير 2016, 04:57 من طرف nasser

» مرحبا أيها الزائر
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:45 من طرف nasser

» مختارات من الشعر لدرويش
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:40 من طرف nasser

» عمر أبوريشة
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:35 من طرف nasser

» احبك ربـــــي
السبت 12 أبريل 2014, 08:14 من طرف nasser

» اهلا بالجميع
الإثنين 18 فبراير 2013, 06:57 من طرف nasser

» لم تخطر قط على بال ابن المقفع
الأربعاء 07 سبتمبر 2011, 07:41 من طرف moujrime

» أجمل 37 جملة يمكن أن تقرأها في حياتك‏
السبت 03 سبتمبر 2011, 05:06 من طرف 7ala

» أشهر الأمثال العالميّة...
السبت 03 سبتمبر 2011, 05:01 من طرف 7ala

» معجزة الرئة البشرية
الخميس 25 أغسطس 2011, 15:30 من طرف nohajasmin

» طفل يصحح معلومات "ناسا"!
الجمعة 19 أغسطس 2011, 19:24 من طرف nohajasmin

» قاموس الظرفاء2
الجمعة 19 أغسطس 2011, 13:09 من طرف nohajasmin

» وحده تسأل زوجها
الإثنين 01 أغسطس 2011, 10:38 من طرف nasser

» المعلومات الثقافية
الأربعاء 20 يوليو 2011, 23:08 من طرف 7ala

» هل تعلمون ما هو أرقى ما يتعلمه الإنسان ؟؟؟
الأربعاء 20 يوليو 2011, 22:44 من طرف 7ala

» لتتختبر مدى فضولك‏
الأربعاء 20 يوليو 2011, 21:42 من طرف 7ala

ايقاعات
طلب مشرفين
ImageChef.com - Custom comment codes for MySpace, Hi5, Friendster and more 
حكمـــــة اليــــــوم
الحكمة ضالة المؤمن
مواقيت الصلاة بخريبكة

شاطر | 
 

 الى كل الفتايات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
iDream
انت
انت


ذكر
عدد الرسائل : 618
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 23/09/2009

مُساهمةموضوع: الى كل الفتايات   الإثنين 05 أكتوبر 2009, 20:28

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

تحت مفهوم الحرية و التفتح والتقدم صدرت الأخلاق الفاسدة والسلوكيات المنحرفة، تحت شعار الحرية ضاع الشباب و ضاعت الأخلاق والقيم النبيلة. ورفع شعار الاختلاط والمساواة بين الجنسين .
و حديثي لن يكون عن الشباب بصفة عامة، وإنما بصفة خاصة عنك، نعم عنك أنت أيتها الدرة المصونة نعم أنت يا تاج العفة والطهارة. حديثي ليس خطبة جمعة ولا محاضرة عالم . ببساطة حديثي عبارة عن همسة بيني وبينك عبارة عن كلام صادق من قلب أختك فأتمنى أن يستقر في قلبك .

إليكِ أنتِ أختاه ~
إليكِ أنتِ يا من رُزقتِ دينا تقارعين به رؤوس المؤامرين عليكِ
إليكِ أنتِ يا من عفافُها أغلى عليها من ما أشرقت عليه الشمس
إلكِ أنتِ يا من قَدّر الله لكِ أن تخوضي المعارك مع من يُآمِر عليكِ لينزع منكِ حياؤكِ
إليكِ أنتِ يا دانة الدُنيا وزينتها
إليكِ أنتِ يا فتاة الإسلام
يا من خطوتِ بخطى واثقة على سُلَّم الجامعة وخضتِ أروقتها طلبًا لعلمِ ينفعكِ
إليكِ بعد أن رأيتُ منكِ ما ألمنى وهزَّ وجدي وأرَّقَ ليلى
أكتُب إليكِ من قلبٍ مُحبٍ لك لا يريد بدلا على أن نكون معا تحت ظل عرش الرحمن
أُخَيَتى : عندما رأيتكِ لأول وهلة في أروقة الجامعة كِدتُ أموت كمدًا عليكِ
عندما رأيتُكِ تقفين مع هذا وتضحكين وتلينين القول لهذا وتجلسين بكُل أريحيه مع ذاك وبجواره في القاعات والمُجَّمَعات وتتبادلين معه أرق التحيات بحجة تبادل وتفريغ الُمحاضرات !!!
والله ِ رأيتُكِ بصنيعكِ تفخَرِين وبفعلكِ تسعدين وكأنكِ يا غالية لله تُبَارزين

تعجبتُ كيف سمحتِ لنفسكِ أن تكوني سلعه ينظرإليها كل ذئب مخادع، لا لشيء إلا ليروى غليل شهوته فهانت عليكِ نفسك لتكوني مرتعا خصبا لنظر الشباب إليكِ !!

آهٍ لو كان بيننا رسول الله صلَّ الله عليه وسلَّم
هل كان يَسُرُكِ أن يراكِ وأنتِ لشباب أمته تخالطين !
يا غالية أنا لا أخاطب فيكِ إلا نفسكِ الأبية والتي لا ترتضى عن الجنان بديلا ولا عن رضا الله تحويلا
نعم أعلم أنكِ أعقل من أن تعارضي أوامر الله ورسوله
لكن تقولين هي مجرد زمالة !
مجرد صداقه بريئة ! ونيتي سليمة !
يا ابنة هذا الدين العظيم ،أليس الإسلام دينك ومحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم نبيك، ألم تسمعي كلام رب العزة وهو يقول :

(( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولايبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن ))

ألم تسمعي كلام رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وهو يقول": لا يخلوا رجل بامرأة إلا والشيطان ثالثهما " ليس هناك أروع من كلام يفوق كل البشرية كلام حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم إذ قال:" ما تركت بعدي فتنة اضر على الرجال من النساء " وهو الذي لا ينطق عن الهوى.
أخيتى : مَنْ أطهر وأنقى وأعلى شأنًا ؟
أنتِ أم أمهات المؤمنين ؟

أنتِ أم الزهراء سيدة نساء الجنة ؟

وذاك الشاب الذي تخالطين هو الأطهر والأنقى أم جيل الصحابة عليهم الرضوان؟

أنظري للفارق
راجعي سيرهم وكيف كانت أحوالهم
فهم قدوتكِ وسراج طريقك إلى الله،لا الممثلة "الفلانية" ولا الممثل "الفلاني"
فكوني لهم خير خلف لأنهم هم من رباهم رسول الله صلَّ الله عليه وسلّم ولأنكِ لؤلؤة مصونة كرمكِ الله بالإسلام
أخيتى : ثقي أنكِ على ثغر عظيم من ثغور الإسلام فلا يُؤتَ الإسلام من قِبَلك حماكِ الله.
أخيتى: لا تكوني رعاكِ الله سببا في فتنة شباب المسلمين وغفلتهم بالانشغال بكِ ، فأنتِ لا تتحملين أوزاركِ وحدكِ فكيف إذا حملتِ أوزارغيركِ معكِ ؟؟

أختي الغالية أيتها الفتاة المؤمنة أين إيمانك بالله و رسوله، فالمؤمن هو الذي يتعلق قلبه بطاعة الله و الرسول وبتباع أوامره فور صدورها، و الله يأمرنا بعدم الاختلاط فلماذا لا تطيعين أوامره.فالله عندما ينهانا عن أمر فهو يكون في سبيل الحفاظ علينا فعندما أمرنا الله سبحانه و تعالى بالابتعاد عن الاختلاط ،فهذا مصونة للمرأة ومحافظة عليها و أنا اعرف أن هناك أناس يرون الأمر ليس مهم و ليس هناك ضرر من تخالطنا للرجال و يرون أن هذا الكلام ليس كلام حضاري و أن الاختلاط أصبح شيء عادى في حياتنا، فلا تكوني من هؤلاء الناس و كوني من المؤمنات الصالحات فلتكوني قدوة لأخواتك في الإسلام.
أختي الحبيبة كيف تثقين كل هذه الثقة في شخص جعل منك ملتقي حوار كل رفاقه كيف تثقين في شخص جعلك تخونين الله ورسوله.
أختي الغالية لما جعلت منك سلعه رخيصة وجعلت النيل منك أسهل المني لما فعلت بنفسك هكذا وقد كرمك الله ورسوله وجعلك الله لؤلؤه مصونة داخل صدفه مكنونه وحفظ تلك الصدفة في بحر واسع
أين فقدت حيائك!!! وهو (رمز أنوثتك) هل يعقل أيتها المؤمنة أن تشتري الحلال بالحرام !أيعقل أختي أن يأتي هذا من ذاك ألم تخشي حبيبتي علي رسول الله من صدمته عندما يراك كاليمامة المكسو ره سهله الصيد علي كل صياد مبتدئ في صيده!!!!
ألم تعلمي أن ديننا الذي هو عصمت أمرنا لم يأتي إليناعلى طبق من ذهب أو فضه بل جاء عندما سالت اطهر دماء في البشرية أهذا أختي هو رد الجميل لرسول الله أهكذا وفيتي حقه أهكذا صنت عهده.أعلمي أختي أنك إن غرقتي في بركه من الطين لن يمد إليك أحد يده لينقذك حتى لا يتلوث معك بل سيتركك وحيده تصارعين موجات ودوامات الطين وحدك ولن يصيب هذا الوحل أحد غيرك.
أختي الحبيبة ما كتب الله لنا الشر أبدا، ولكن ألم تسألي نفسك لم حرم الله ذلك الاختلاط لأنه يعلم حبيبتي في الله كم هو قلبك رقيق وكم سينزف قلبك دماء وينكسر فؤادك إذا ما علمت بأن هذا الشخص جعلك تسليته صدقيني أختي أنه أن تركك سيجد الملايين غيرك ولكن أجعلي من نفسك الأذكى وأعلمي أنك فريدة من نوعك في حيائك وجمالك وطيبه قلبك وأعلمي أختي أن ملابسك هي التي تدعو إليك رفيق عمرك فما من حامل قرآن أختار متبرجة وما من حامل لهو الشيطان اختارالمختمرة أو المنتقبه أبدا أبدا.

حافظي علي نفسك دره عيني ولا ترمي نفسك لمن لا يستحقك..........فأخر كلمات رسول الله صلى الله عليه وسلم هي:"أوصيكم بالنساء خيرا .أوصيكم بالنساء خيرا.أوصيكم بالنساء خيرا"
وأعلمي مدي تكريم الله لك بأنه جعل سوره النساء من أكبر السور في القرآن بعد البقرة واعلمي أنك أحلي من الحور العين بحيائك وحسن تربيتك وحسن سلوكك فلا تبيعي الجنة بأرخص الأعمال.
أختي هل الاختلاط في الجامعات يجلب منفعة أو يدرأ مفسدة؟ لا والله، بل بالعكس، فكل ما نسمع عنه أو ربما نراه عيانا من علاقات غير مشروعة وما إلى ذلك من المفاسد الأخلاقية مرجعه الأساسي هو الاختلاط على مقاعد الدراسة أو خارج فصولها.
الم تلاحظي غاليتي انتشار ظاهرة الزواج العرفي في جامعاتنا إن انتشارها ما هو إلا نتيجة مباشرة للاختلاط المنتشر في الجامعات والتي لا يدفع ثمنها في النهاية
في مجتمعاتنا إلا الفتاة .
وليس معنا كلامي ألا تتعلمي ولكن أختي إلتزمي بالضوابط الشرعية وهي غض البصر أولا ولبس ملابس ساترة والبعد عن ملامسة الرجال ولو بالسلام

ومن مفاسد الاختلاط أيضا ذهاب حياء المرأة وهو ما يميزها أترضين حبيبتي بذهاب حياءك الذي يعلى قيمتك في نظر الآخرين .فاقسم لكي إني سمعت هذه القصة بنفسي من احدهم يقول :

" أنى عندما اذهب إلى الكلية أجد البنات يتهافتن علي ويحاولون لفت نظري بكافة الصور وصراحة لم أكن أمانع نهائيا فمنهم من تتودد إلي بالضحكات وأخرى بكتابة المحاضرات لي وأخرى بحجز مكان لي في قاعة المحاضرات وأخرىأراها ترش العطر الملفت قبل التحدث معي وأخريات يطلبن أن ارتبط بهن حتى بدون علم أهاليهم وهكذا

وعندما سئل هذا الشخص بمن ارتبط في النهاية قال عندما تعينت اكتشفت وجود فتاة من دفعتي متدينة جميلة وأكثر ما أعجبني فيها حيائها واعتزازها بكرامتها

وقد فوجئت أنى لم أراها أبدا في الكلية رغم قلة عددنا ولكنها ملتزمة تحضر المحاضرة وتذهب إلى بيتها لم تكن تكلم احد من الشباب فشعرت أنها جوهرة داخل علبه جميله تنتظر من يفتحها فلذا تزوجتها"

أرأيت أختي أن الرجال وخاصة في بلادنا لا يحبون الفتاة المتحررة عديمة الحياء

ولكنهم عند الزواج يبحثون عن المجوهرات المختبئة (جعلني الله وإياك منهن)

يا درة حفظت بالأمس غالية = واليوم يبغونها للهو واللعب

يا حرة قد أرادوا جعلها أمة = غربية العقل، لكن اسمها عربي

هل يستوي من رسول الله قائده = دوما، وآخر هاديه أبو لهب ؟!

وأين من كانت الزهراء أسوتها = ممن ثقفت خطى حمالة الحطب ؟


الأمر جدُّ خطير يا فتاة الإسلام


فالاختلاط قد مسخ فطرتنا السوية وأفسد الأخلاق في كثير من مجتمعاتنا الآن والسبب النساء والفتيات التي لم تبالي بأوامر دينها.

أنتِ يا غالية لا تتحملين نظرالله إليكِ في هذه اللحظة التي تقفين فيها وتخالطين فيها
لا تتحملين أن ينظرإليك وهو غير راضٍ عن صنيعكِ
كيف هان عليكِ أمر ربكِ ..حبيبك..مولاكِ ..الذي هو أدرى بكِ من نفسكِ أنتِ



أخيتى راجعى حساباتكِ مع الله عز وجل وعودى إليه فقد سبقكِ إليه الكثير الكثير الكثير

فكفى يا فتاة الإسلام كفى

والله إني أخاف عليكِ من الإصرار في ذلك الذنب

فلا تلازمي بين الإصرار على الذنب وبين استحلاله
{فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }

أخيه...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
noryaqine
انت
انت


ذكر
عدد الرسائل : 622
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 30/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الى كل الفتايات   الأربعاء 07 أكتوبر 2009, 21:49

merci
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الى كل الفتايات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة :: ابداعات التلاميذ :: المنتديات العامة :: ثقافة عامة-
انتقل الى: