ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة

ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة

الاهتمام بالتربية والتعليم والثقافة العامة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
ساهم بإنتــــاجك للرقي بمنتـــــداك

الى كل الأعضاء الكرام، شاركوا في الرقي بمنتداكم نحو الأفضل

مرحبا بالأعضاء الجدد
المواضيع الأخيرة
» رابط دخول التلميذ الى موقع مسار
الثلاثاء 16 فبراير 2016, 04:57 من طرف nasser

» مرحبا أيها الزائر
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:45 من طرف nasser

» مختارات من الشعر لدرويش
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:40 من طرف nasser

» عمر أبوريشة
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:35 من طرف nasser

» احبك ربـــــي
السبت 12 أبريل 2014, 08:14 من طرف nasser

» اهلا بالجميع
الإثنين 18 فبراير 2013, 06:57 من طرف nasser

» لم تخطر قط على بال ابن المقفع
الأربعاء 07 سبتمبر 2011, 07:41 من طرف moujrime

» أجمل 37 جملة يمكن أن تقرأها في حياتك‏
السبت 03 سبتمبر 2011, 05:06 من طرف 7ala

» أشهر الأمثال العالميّة...
السبت 03 سبتمبر 2011, 05:01 من طرف 7ala

» معجزة الرئة البشرية
الخميس 25 أغسطس 2011, 15:30 من طرف nohajasmin

» طفل يصحح معلومات "ناسا"!
الجمعة 19 أغسطس 2011, 19:24 من طرف nohajasmin

» قاموس الظرفاء2
الجمعة 19 أغسطس 2011, 13:09 من طرف nohajasmin

» وحده تسأل زوجها
الإثنين 01 أغسطس 2011, 10:38 من طرف nasser

» المعلومات الثقافية
الأربعاء 20 يوليو 2011, 23:08 من طرف 7ala

» هل تعلمون ما هو أرقى ما يتعلمه الإنسان ؟؟؟
الأربعاء 20 يوليو 2011, 22:44 من طرف 7ala

» لتتختبر مدى فضولك‏
الأربعاء 20 يوليو 2011, 21:42 من طرف 7ala

ايقاعات
طلب مشرفين
ImageChef.com - Custom comment codes for MySpace, Hi5, Friendster and more 
حكمـــــة اليــــــوم
الحكمة ضالة المؤمن
مواقيت الصلاة بخريبكة

شاطر | 
 

 التلاميذ والمدرسون يواجهون المجهول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moujrime
*****
*****


ذكر
عدد الرسائل : 193
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 16/10/2009

مُساهمةموضوع: التلاميذ والمدرسون يواجهون المجهول   الخميس 05 نوفمبر 2009, 09:07

وجد 7 ملايين تلميذ و300 ألف من رجال التعليم ونسائه، أنفسهم في مواجهة عدو خفي اسمه فيروس "أش1 إن1"، دون توفر ما يدافعون به عن أنفسهم ومواجهة هذا الخصم العنيد.
فكل الخطابات التي صمت بها وزارة الصحة آذان جميع المغاربة قبل أسابيع حول "توفير الكميات اللازمة من اللقاح" و"اتخاذ جميع التدابير لاستقبال المصابين" وغيرها، كشف واقع الحال أن الأمر لا يعدو مجرد خطابات للاستهلاك الإعلامي والترويج لفلسفة "أن كل شيء بيخير" وأن "العام زين".
إلا أن انقضاض المرض على مجموعة من التلاميذ وتكاثر الحالات في عدة مؤسسات تعليمية وفي نقط مختلفة، كشف أن لا شيء تم وأن أرواح المغاربة رخيصة إلى هذا الحد، ويجوز التلاعب بمصير أبنائهم وبناتهم بكل صفاقة.
لقد انتشر الذعر في قلوب الأسر والتلاميذ ورجال التعليم ونسائه الذين يحتكون يوميا بعشرات التلاميذ، وغدت المستشفيات العمومية والخاصة والعيادات والصيدليات تستقبل يوميا الآلاف من الآباء الخائفين والحالات المشكوك فيها والأسئلة الكثيرة التي لا يجدون لها جوابا.
"فين هو اللقاح؟ فين غادي ندي ولدي؟ آش من دوى نعطيه؟ واش فيها أنفلونزا الخنازير؟"، والسؤال الأهم "فوقاش غادي يجي اللقاح؟".
في الحقيقة لا أحد يملك جوابا لهذا السؤال، ولم يتمكن أي من المسؤولين في وزارة الصحة ولا الوزيرة ياسمينة بادو نفسها من
الرد وخفض حرقة السؤال.
هي حالة مرضية عصيبة إذن تشبه حالة الصحة عموما في هذه البلاد ولو كان الأمر نفسه حدث في بلد آخر غير أجمل بلد في العالم لقام الوزير، المسؤول المباشر عن تدبير الأزمة، بخطوة حضارية نعرفها جميعا، لكن هذا لا يحدث إلا في بلدان الضفة الأخرى ... للأسف.
جمال الخنوسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التلاميذ والمدرسون يواجهون المجهول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة :: ابداعات التلاميذ :: المنتديات العامة :: ثقافة عامة-
انتقل الى: