ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة

ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة

الاهتمام بالتربية والتعليم والثقافة العامة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخول  
ساهم بإنتــــاجك للرقي بمنتـــــداك

الى كل الأعضاء الكرام، شاركوا في الرقي بمنتداكم نحو الأفضل

مرحبا بالأعضاء الجدد
سيتم انطلاق عملية تدقيق الاكترونية بمنظومة مسار الخاصة بالتلميذات والتلاميذ المترشحين لاجتياز الباكالوريا 2018 ابتداء من الاسبوع المقبل 11فبراير 2018
المواضيع الأخيرة
» مرحبا
الأربعاء 21 ديسمبر 2016, 00:33 من طرف nasser

» رابط دخول التلميذ الى موقع مسار
الثلاثاء 16 فبراير 2016, 04:57 من طرف nasser

» مرحبا أيها الزائر
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:45 من طرف nasser

» مختارات من الشعر لدرويش
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:40 من طرف nasser

» عمر أبوريشة
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:35 من طرف nasser

» احبك ربـــــي
السبت 12 أبريل 2014, 08:14 من طرف nasser

» اهلا بالجميع
الإثنين 18 فبراير 2013, 06:57 من طرف nasser

» لم تخطر قط على بال ابن المقفع
الأربعاء 07 سبتمبر 2011, 07:41 من طرف moujrime

» أجمل 37 جملة يمكن أن تقرأها في حياتك‏
السبت 03 سبتمبر 2011, 05:06 من طرف 7ala

» أشهر الأمثال العالميّة...
السبت 03 سبتمبر 2011, 05:01 من طرف 7ala

» معجزة الرئة البشرية
الخميس 25 أغسطس 2011, 15:30 من طرف nohajasmin

» طفل يصحح معلومات "ناسا"!
الجمعة 19 أغسطس 2011, 19:24 من طرف nohajasmin

» قاموس الظرفاء2
الجمعة 19 أغسطس 2011, 13:09 من طرف nohajasmin

» وحده تسأل زوجها
الإثنين 01 أغسطس 2011, 10:38 من طرف nasser

» المعلومات الثقافية
الأربعاء 20 يوليو 2011, 23:08 من طرف 7ala

» هل تعلمون ما هو أرقى ما يتعلمه الإنسان ؟؟؟
الأربعاء 20 يوليو 2011, 22:44 من طرف 7ala

ايقاعات
طلب مشرفين
ImageChef.com - Custom comment codes for MySpace, Hi5, Friendster and more 
حكمـــــة اليــــــوم
الحكمة ضالة المؤمن
مواقيت الصلاة بخريبكة

شاطر | 
 

 قصيدة أبي تمام: فتح عمورية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: قصيدة أبي تمام: فتح عمورية   الخميس 30 أبريل 2009, 21:42

فتح عمورية أبو تمام
السَّيْفُ أَصْـدَقُ أَنْبَـاءً مِـنَ الكُتُـب **** فِي حَدهِ الحَـدُّ بَيْـنَ الجِـد واللَّعِـبِ
بيضُ الصَّفَائِحِ لاَ سُودُ الصَّحَائِفِ * *** فِي مُتُونِهـنَّ جـلاءُ الشَّـك والـريَـبِ
والعِلْمُ فِي شُهُـبِ الأَرْمَـاحِ لاَمِعَـةً *** بَيْنَ الخَمِيسَيْنِ لافِي السَّبْعَـةِ الشُّهُـبِ
أَيْنَ الروايَةُ بَـلْ أَيْـنَ النُّجُـومُ وَمَـا *** صَاغُوه مِنْ زُخْرُفٍ فيها ومنْ كَـذِبِ
تَخَـرُّصَـاً وأَحَادِيـثـاً مُلَـفَّـقَـةً *** لَيْسَـتْ بِنَبْـعٍ إِذَا عُـدَّتْ ولاغَـرَبِ
عَجَائِبـاً زَعَمُـوا الأَيَّـامَ مُجْفِـلَـةً *** عَنْهُنَّ فِي صَفَرِ الأَصْفَار أَوْ رَجَـبِ
وخَوَّفُوا الناسَ مِـنْ دَهْيَـاءَ مُظْلِمَـةٍ **** إذَا بَدَا الكَوْكَـبُ الْغَرْبِـيُّ ذُو الذَّنَـبِ
وَصَيَّـروا الأَبْـرجَ العُلْيـا مُرَتِّبَـةً *** مَـا كَـانَ مُنْقَلِبـاً أَوْ غيْـرَ مُنْقَلِـبِ
يقضون بالأمرِ عنهـا وهْـيَ غافلـةٌ **** مادار فِي فلـكٍ منهـا وفِـي قُطُـبِ
لو بيَّنـت قـطّ أَمـراً قبْـل مَوْقِعِـه *** لم تُخْفِ ماحلَّ بالأوثـانِ والصُّلُـبِ
فَتْحُ الفُتـوحِ تَعَالَـى أَنْ يُحيـطَ بِـهِ *** نَظْمٌ مِن الشعْرِ أَوْ نَثْرٌ مِـنَ الخُطَـبِ
فَتْـحٌ تفَتَّـحُ أَبْـوَابُ السَّمَـاءِ لَــهُ *** وتَبْرزُ الأَرْضُ فِي أَثْوَابِهَـا القُشُـبِ
يَا يَوْمَ وَقْعَـةِ عَمُّوريَّـةَ انْصَرَفَـتْ *** مِنْكَ المُنَى حُفَّـلاً مَعْسُولَـةَ الحَلَـبِ
أبقيْتَ جِدَّ بَنِي الإِسـلامِ فِـي صَعَـدٍ *** والمُشْرِكينَ ودَارَ الشرْكِ فِي صَبَـبِ
أُمٌّ لَهُـمْ لَـوْ رَجَــوْا أَن تُفْـتَـدى ***** جَعَلُـوا فدَاءَهَـا كُـلَّ أُمٍّ مِنْهُـمُ وَأَب
وَبَرْزَةِ الوَجْهِ قَـدْ أعْيَـتْ رِيَاضَتُهَـا *** كِسْرَى وصدَّتْ صُدُوداً عَنْ أَبِي كَرِبِ
بِكْرٌ فَمـا افْتَرَعَتْهَـا كَـفُّ حَادِثَـةٍ **** وَلا تَرَقَّـتْ إِلَيْهَـا هِمَّـةُ الـنُّـوَبِ
مِنْ عَهْدِ إِسْكَنْدَرٍ أَوْ قَبـل ذَلِـكَ قَـد **** ْشَابَتْ نَواصِي اللَّيَالِي وهْيَ لَمْ تَشِـبِ
حَتَّـى إذَا مَخَّـضَ اللهُ السنيـن لَهَـا *** مَخْضَ البِخِيلَةِ كانَتْ زُبْـدَةَ الحِقَـبِ
أَتَتْهُـمُ الكُرْبَـةُ السَّـوْدَاءُ سَــادِرَةً **** مِنْهَا وكانَ اسْمُهَـا فَرَّاجَـةَ الكُـرَبِ
جَرَى لَهَا الفَألُ بَرْحَـاً يَـوْمَ أنْقِـرَةٍ **** إذْ غُودِرَتْ وَحْشَةَ السَّاحَاتِ والرِّحَـبِ
لمَّا رَأَتْ أُخْتَها بِالأَمْسِ قَـدْ خَرِبَـتْ *** كَانَ الْخَرَابُ لَهَا أَعْدَى مـن الجَـرَبِ
كَمْ بَيْنَ حِيطَانِهَا مِـنْ فَـارسٍ بَطَـلٍ **** قَانِي الذَّوائِب مـن آنـي دَمٍ سَـربِ
بسُنَّةِ السَّيْـفِ والخطـي مِـنْ دَمِـه ***** لاسُنَّةِ الديـن وَالإِسْـلاَمِ مُخْتَضِـبِ
لَقَـدْ تَرَكـتَ أَميـرَ الْمُؤْمنيـنَ بِهـا **** لِلنَّارِ يَوْماً ذَليلَ الصَّخْـرِ والخَشَـبِ
غَادَرْتَ فيها بَهِيمَ اللَّيْلِ وَهْوَ ضُحًـى **** يَشُلُّهُ وَسْطَهَـا صُبْـحٌ مِـنَ اللَّهَـبِ
حَتَّى كَأَنَّ جَلاَبيـبَ الدُّجَـى رَغِبَـتْ **** عَنْ لَوْنِهَا وكَأَنَّ الشَّمْـسَ لَـم تَغِـبِ
ضَوْءٌ مِنَ النَّـارِ والظَّلْمَـاءُ عاكِفَـةٌ **** وَظُلْمَةٌ مِنَ دُخَانٍ فِي ضُحـىً شَحـبِ
فالشَّمْسُ طَالِعَةٌ مِـنْ ذَا وقـدْ أَفَلَـتْ **** والشَّمْسُ وَاجِبَةٌ مِـنْ ذَا ولَـمْ تَجِـبِ
تَصَرَّحَ الدَّهْرُ تَصْريحَ الْغَمَـامِ لَهـا * *** عَنْ يَوْمِ هَيْجَاءَ مِنْهَـا طَاهِـرٍ جُنُـبِ
لم تَطْلُعِ الشَّمْسُ فيهِ يَـومَ ذَاكَ علـى *** بانٍ بأهلٍ وَلَم تَغْـرُبْ علـى عَـزَبِ
مَا رَبْعُ مَيَّـةَ مَعْمُـوراً يُطِيـفُ بِـهِ **** غَيْلاَنُ أَبْهَى رُبىً مِنْ رَبْعِهَا الخَـرِبِ
ولا الْخُدُودُ وقدْ أُدْميـنَ مِـنْ خجَـلٍ *** أَشهى إلى ناظِري مِنْ خَدهـا التَّـرِبِ
سَماجَـةً غنِيَـتْ مِنَّـا العُيـون بِهـا **** عَنْ كل حُسْنٍ بَدَا أَوْ مَنْظَـر عَجَـبِ
وحُسْـنُ مُنْقَلَـبٍ تَبْـقـى عَوَاقِـبُـهُ **** جَاءَتْ بَشَاشَتُـهُ مِـنْ سُـوءِ مُنْقَلَـبِ
لَوْ يَعْلَمُ الْكُفْرُ كَمْ مِنْ أَعْصُـرٍ كَمَنَـت *** ْلَهُ العَواقِبُ بَيْـنَ السُّمْـرِ والقُضُـبِ
تَدْبـيـرُ مُعْتَـصِـمٍ بِاللهِ مُنْـتَـقِـمٍ ******* للهِ مُرْتَـقِـبٍ فِــي اللهِ مُرْتَـغِـبِ
ومُطْعَمِ النَّصـرِ لَـمْ تَكْهَـمْ أَسِنَّتُـهُ **** يوْماً ولاَ حُجِبَتْ عَنْ رُوحِ مُحْتَجِـبِ
لَمْ يَغْزُ قَوْماً، ولَـمْ يَنْهَـدْ إلَـى بَلَـدٍ ***** إلاَّ تَقَدَّمَـهُ جَيْـشٌ مِـنَ الـرعُـبِ
لَوْ لَمْ يَقُدْ جَحْفَلاً ، يَوْمَ الْوَغَى ، لَغَـدا **** مِنْ نَفْسِهِ ، وَحْدَهَا ، فِي جَحْفَلٍ لَجِـبِ
رَمَـى بِـكَ اللهُ بُرْجَيْهَـا فَهَدَّمَـهـا **** ولَوْ رَمَى بِكَ غَيْـرُ اللهِ لَـمْ يُصِـبِ
مِنْ بَعْدِ مـا أَشَّبُوهـا واثقيـنَ بِهَـا **** واللَّهُ مِفْتاحُ بَـابِ المَعقِـل الأَشِـبِ
وقـال ذُو أَمْرِهِـمْ لا مَرْتَـعٌ صَـدَد **** للسَّارِحينَ وليْسَ الـوِرْدُ مِـنْ كَثَـبِ
أَمانيـاً سَلَبَتْهُـمْ نُـجْـحَ هَاجِسِـهـا **** ظُبَى السُّيُوفِ وأَطْرَاف القنا السُّلُـبِ
إنَّ الحِمَامَيْنِ مِنْ بِيضٍ ومِـنْ سُمُـرٍ **** دَلْوَا الحياتين مِن مَاءٍ ومـن عُشُـبٍ
لَبَّيْتَ صَوْتـاً زِبَطْرِيًّـا هَرَقْـتَ لَـهُ **** كَأْسَ الكَرَى وَرُضَابَ الخُرَّدِ العُـرُبِ
عَداكَ حَرُّ الثُّغُورِ المُسْتَضَامَـةِ عَـنْ *** بَرْدِ الثُّغُور وعَنْ سَلْسَالِهـا الحَصِـبِ
أَجَبْتَـهُ مُعْلِنـاً بالسَّيْـفِ مُنْصَلِـتـاً **** وَلَوْ أَجَبْتَ بِغَيْرِ السَّيْـفِ لَـمْ تُجِـبِ
حتّى تَرَكْتَ عَمود الشـرْكِ مُنْعَفِـراً *** ولَم تُعَرجْ عَلـى الأَوتَـادِ وَالطُّنُـبِ
لَمَّا رَأَى الحَرْبَ رَأْيَ العيـن تُوفَلِـسٌ *** والحَرْبُ مُشْتَقَّةُ المَعْنَى مِـنَ الحَـرَبِ
غَـدَا يُصَـرفُ بِالأَمْـوال جِرْيَتَهـا **** فَعَـزَّهُ البَحْـرُ ذُو التَّيـارِ والحَـدَبِ
هَيْهَاتَ ! زُعْزعَتِ الأَرْضُ الوَقُورُ بِهِ **** عَن غَزْوِ مُحْتَسِبٍ لاغـزْو مُكتسِـبِ
لَمْ يُنفِـق الذهَـبَ المُرْبـي بكَثْرَتِـهِ *** على الحَصَى وبِهِ فَقْرٌ إلـى الذَّهَـبِ
إنَّ الأُسُـودَ أسـودَ الغيـلِ همَّتُـهـا *** يَومَ الكَرِيهَةِ فِي المَسْلـوب لا السَّلـبِ
وَلَّى، وَقَـدْ أَلجَـمَ الخطـيُّ مَنْطِقَـهُ **** بِسَكْتَةٍ تَحْتَها الأَحْشَاءُ فِـي صخَـبِ
أَحْذَى قَرَابينه صَرْفَ الرَّدَى ومَضى **** يَحْتَثُّ أَنْجـى مَطَايـاهُ مِـن الهَـرَبِ
مُوَكـلاً بِيَـفَـاعِ الأرْضِ يُشْـرِفُـهُ **** مِنْ خِفّةِ الخَوْفِ لامِنْ خِفَّـةِ الطـرَبِ
إنْ يَعْدُ مِنْ حَرهَا عَدْوَ الظَّلِيـم ، فَقَـدْ **** أَوْسَعْتَ جاحِمَها مِنْ كَثْـرَةِ الحَطَـبِ
تِسْعُونَ أَلْفاً كآسادِ الشَّـرَى نَضِجَـتْ * *** جُلُودُهُمْ قَبْلَ نُضْـجِ التيـنِ والعِنَـبِ
يارُبَّ حَوْبَـاءَ لمَّـا اجْتُـثَّ دَابِرُهُـمْ *** * طابَتْ ولَوْ ضُمخَتْ بالمِسْكِ لَمْ تَطِـبِ
ومُغْضَبٍ رَجَعَتْ بِيضُ السُّيُوفِ بِـهِ ** ** حَيَّ الرضَا مِنْ رَدَاهُمْ مَيتَ الغَضَـبِ
والحَرْبُ قائمَـةٌ فِـي مـأْزِقٍ لَجِـجٍ **** تَجْثُو القِيَامُ بِه صُغْراً علـى الرُّكَـبِ
كَمْ نِيلَ تحتَ سَناهَا مِـن سَنـا قمَـرٍ ***** وتَحْتَ عارِضِها مِنْ عَارِضٍ شَنِـبِ
كَمْ كَانَ فِي قَطْعِ أَسبَاب الرقَاب بِهـا *** إلى المُخَـدَّرَةِ العَـذْرَاءِ مِـنَ سَبَـبِ
كَمْ أَحْرَزَتْ قُضُبُ الهنْـدِي مُصْلَتَـة *** ًتَهْتَزُّ مِنْ قُضُـبٍ تَهْتَـزُّ فِـي كُثُـبِ
بيضٌ ، إذَا انتُضِيَـتْ مِـن حُجْبِهَـا **** رَجعَتْ أَحَقُّ بالبيض أترَاباً مِنَ الحُجُبِ
خَلِيفَةَ اللَّهِ جازَى اللَّـهُ سَعْيَـكَ عَـنْ *** جُرْثُومَةِ الديْنِ والإِسْـلاَمِ والحَسَـبِ
بَصُرْتَ بالرَّاحَةِ الكُبْرَى فَلَـمْ تَرَهـا *** تُنَالُ إلاَّ علـى جسْـرٍ مِـنَ التَّعـبِ
إن كان بَيْنَ صُرُوفِ الدَّهْرِ مِن رَحِـم *** ٍمَوْصُولَةٍ أَوْ ذِمَـامٍ غيْـرِ مُنْقَضِـبِ
فبَيْنَ أيَّامِـكَ اللاَّتـي نُصِـرْتَ بِهَـا *** وبَيْـنَ أيَّـامِ بَـدْرٍ أَقْـرَبُ النَّسَـبِ
أَبْقَتْ بَني الأصْفَر المِمْرَاضِ كاسْمِهمُ *** صُفْرَ الوجُوهِ وجلَّتْ أَوْجُـهَ العَـرَبِ


من اختار ذ " ناصف"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nasser
انت
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 617
تاريخ التسجيل : 06/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أبي تمام: فتح عمورية   الخميس 30 أبريل 2009, 22:00

السلام عليكم : الف شكر على القصيدة .

_________________
أن تشـــعل شمـــعة خير من أن تلعن الظلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tanawiaimamali.arabstar.biz
iDream
انت
انت


ذكر
عدد الرسائل : 618
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 23/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أبي تمام: فتح عمورية   الجمعة 02 أكتوبر 2009, 07:09

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fathalahe
انت
انت
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 511
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 30/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أبي تمام: فتح عمورية   الجمعة 02 أكتوبر 2009, 07:09

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fathalahe.jtkc.org/
iDream
انت
انت


ذكر
عدد الرسائل : 618
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 23/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أبي تمام: فتح عمورية   الجمعة 02 أكتوبر 2009, 07:10

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة أبي تمام: فتح عمورية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة :: ابداعات التلاميذ :: المنتديات العامة :: ثقافة عامة-
انتقل الى: