ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة

ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة

الاهتمام بالتربية والتعليم والثقافة العامة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
ساهم بإنتــــاجك للرقي بمنتـــــداك

الى كل الأعضاء الكرام، شاركوا في الرقي بمنتداكم نحو الأفضل

مرحبا بالأعضاء الجدد
المواضيع الأخيرة
» رابط دخول التلميذ الى موقع مسار
الثلاثاء 16 فبراير 2016, 04:57 من طرف nasser

» مرحبا أيها الزائر
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:45 من طرف nasser

» مختارات من الشعر لدرويش
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:40 من طرف nasser

» عمر أبوريشة
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:35 من طرف nasser

» احبك ربـــــي
السبت 12 أبريل 2014, 08:14 من طرف nasser

» اهلا بالجميع
الإثنين 18 فبراير 2013, 06:57 من طرف nasser

» لم تخطر قط على بال ابن المقفع
الأربعاء 07 سبتمبر 2011, 07:41 من طرف moujrime

» أجمل 37 جملة يمكن أن تقرأها في حياتك‏
السبت 03 سبتمبر 2011, 05:06 من طرف 7ala

» أشهر الأمثال العالميّة...
السبت 03 سبتمبر 2011, 05:01 من طرف 7ala

» معجزة الرئة البشرية
الخميس 25 أغسطس 2011, 15:30 من طرف nohajasmin

» طفل يصحح معلومات "ناسا"!
الجمعة 19 أغسطس 2011, 19:24 من طرف nohajasmin

» قاموس الظرفاء2
الجمعة 19 أغسطس 2011, 13:09 من طرف nohajasmin

» وحده تسأل زوجها
الإثنين 01 أغسطس 2011, 10:38 من طرف nasser

» المعلومات الثقافية
الأربعاء 20 يوليو 2011, 23:08 من طرف 7ala

» هل تعلمون ما هو أرقى ما يتعلمه الإنسان ؟؟؟
الأربعاء 20 يوليو 2011, 22:44 من طرف 7ala

» لتتختبر مدى فضولك‏
الأربعاء 20 يوليو 2011, 21:42 من طرف 7ala

ايقاعات
طلب مشرفين
ImageChef.com - Custom comment codes for MySpace, Hi5, Friendster and more 
حكمـــــة اليــــــوم
الحكمة ضالة المؤمن
مواقيت الصلاة بخريبكة

شاطر | 
 

 قصيدة أبي تمام: فتح عمورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: قصيدة أبي تمام: فتح عمورية   الخميس 30 أبريل 2009, 21:42

فتح عمورية أبو تمام
السَّيْفُ أَصْـدَقُ أَنْبَـاءً مِـنَ الكُتُـب **** فِي حَدهِ الحَـدُّ بَيْـنَ الجِـد واللَّعِـبِ
بيضُ الصَّفَائِحِ لاَ سُودُ الصَّحَائِفِ * *** فِي مُتُونِهـنَّ جـلاءُ الشَّـك والـريَـبِ
والعِلْمُ فِي شُهُـبِ الأَرْمَـاحِ لاَمِعَـةً *** بَيْنَ الخَمِيسَيْنِ لافِي السَّبْعَـةِ الشُّهُـبِ
أَيْنَ الروايَةُ بَـلْ أَيْـنَ النُّجُـومُ وَمَـا *** صَاغُوه مِنْ زُخْرُفٍ فيها ومنْ كَـذِبِ
تَخَـرُّصَـاً وأَحَادِيـثـاً مُلَـفَّـقَـةً *** لَيْسَـتْ بِنَبْـعٍ إِذَا عُـدَّتْ ولاغَـرَبِ
عَجَائِبـاً زَعَمُـوا الأَيَّـامَ مُجْفِـلَـةً *** عَنْهُنَّ فِي صَفَرِ الأَصْفَار أَوْ رَجَـبِ
وخَوَّفُوا الناسَ مِـنْ دَهْيَـاءَ مُظْلِمَـةٍ **** إذَا بَدَا الكَوْكَـبُ الْغَرْبِـيُّ ذُو الذَّنَـبِ
وَصَيَّـروا الأَبْـرجَ العُلْيـا مُرَتِّبَـةً *** مَـا كَـانَ مُنْقَلِبـاً أَوْ غيْـرَ مُنْقَلِـبِ
يقضون بالأمرِ عنهـا وهْـيَ غافلـةٌ **** مادار فِي فلـكٍ منهـا وفِـي قُطُـبِ
لو بيَّنـت قـطّ أَمـراً قبْـل مَوْقِعِـه *** لم تُخْفِ ماحلَّ بالأوثـانِ والصُّلُـبِ
فَتْحُ الفُتـوحِ تَعَالَـى أَنْ يُحيـطَ بِـهِ *** نَظْمٌ مِن الشعْرِ أَوْ نَثْرٌ مِـنَ الخُطَـبِ
فَتْـحٌ تفَتَّـحُ أَبْـوَابُ السَّمَـاءِ لَــهُ *** وتَبْرزُ الأَرْضُ فِي أَثْوَابِهَـا القُشُـبِ
يَا يَوْمَ وَقْعَـةِ عَمُّوريَّـةَ انْصَرَفَـتْ *** مِنْكَ المُنَى حُفَّـلاً مَعْسُولَـةَ الحَلَـبِ
أبقيْتَ جِدَّ بَنِي الإِسـلامِ فِـي صَعَـدٍ *** والمُشْرِكينَ ودَارَ الشرْكِ فِي صَبَـبِ
أُمٌّ لَهُـمْ لَـوْ رَجَــوْا أَن تُفْـتَـدى ***** جَعَلُـوا فدَاءَهَـا كُـلَّ أُمٍّ مِنْهُـمُ وَأَب
وَبَرْزَةِ الوَجْهِ قَـدْ أعْيَـتْ رِيَاضَتُهَـا *** كِسْرَى وصدَّتْ صُدُوداً عَنْ أَبِي كَرِبِ
بِكْرٌ فَمـا افْتَرَعَتْهَـا كَـفُّ حَادِثَـةٍ **** وَلا تَرَقَّـتْ إِلَيْهَـا هِمَّـةُ الـنُّـوَبِ
مِنْ عَهْدِ إِسْكَنْدَرٍ أَوْ قَبـل ذَلِـكَ قَـد **** ْشَابَتْ نَواصِي اللَّيَالِي وهْيَ لَمْ تَشِـبِ
حَتَّـى إذَا مَخَّـضَ اللهُ السنيـن لَهَـا *** مَخْضَ البِخِيلَةِ كانَتْ زُبْـدَةَ الحِقَـبِ
أَتَتْهُـمُ الكُرْبَـةُ السَّـوْدَاءُ سَــادِرَةً **** مِنْهَا وكانَ اسْمُهَـا فَرَّاجَـةَ الكُـرَبِ
جَرَى لَهَا الفَألُ بَرْحَـاً يَـوْمَ أنْقِـرَةٍ **** إذْ غُودِرَتْ وَحْشَةَ السَّاحَاتِ والرِّحَـبِ
لمَّا رَأَتْ أُخْتَها بِالأَمْسِ قَـدْ خَرِبَـتْ *** كَانَ الْخَرَابُ لَهَا أَعْدَى مـن الجَـرَبِ
كَمْ بَيْنَ حِيطَانِهَا مِـنْ فَـارسٍ بَطَـلٍ **** قَانِي الذَّوائِب مـن آنـي دَمٍ سَـربِ
بسُنَّةِ السَّيْـفِ والخطـي مِـنْ دَمِـه ***** لاسُنَّةِ الديـن وَالإِسْـلاَمِ مُخْتَضِـبِ
لَقَـدْ تَرَكـتَ أَميـرَ الْمُؤْمنيـنَ بِهـا **** لِلنَّارِ يَوْماً ذَليلَ الصَّخْـرِ والخَشَـبِ
غَادَرْتَ فيها بَهِيمَ اللَّيْلِ وَهْوَ ضُحًـى **** يَشُلُّهُ وَسْطَهَـا صُبْـحٌ مِـنَ اللَّهَـبِ
حَتَّى كَأَنَّ جَلاَبيـبَ الدُّجَـى رَغِبَـتْ **** عَنْ لَوْنِهَا وكَأَنَّ الشَّمْـسَ لَـم تَغِـبِ
ضَوْءٌ مِنَ النَّـارِ والظَّلْمَـاءُ عاكِفَـةٌ **** وَظُلْمَةٌ مِنَ دُخَانٍ فِي ضُحـىً شَحـبِ
فالشَّمْسُ طَالِعَةٌ مِـنْ ذَا وقـدْ أَفَلَـتْ **** والشَّمْسُ وَاجِبَةٌ مِـنْ ذَا ولَـمْ تَجِـبِ
تَصَرَّحَ الدَّهْرُ تَصْريحَ الْغَمَـامِ لَهـا * *** عَنْ يَوْمِ هَيْجَاءَ مِنْهَـا طَاهِـرٍ جُنُـبِ
لم تَطْلُعِ الشَّمْسُ فيهِ يَـومَ ذَاكَ علـى *** بانٍ بأهلٍ وَلَم تَغْـرُبْ علـى عَـزَبِ
مَا رَبْعُ مَيَّـةَ مَعْمُـوراً يُطِيـفُ بِـهِ **** غَيْلاَنُ أَبْهَى رُبىً مِنْ رَبْعِهَا الخَـرِبِ
ولا الْخُدُودُ وقدْ أُدْميـنَ مِـنْ خجَـلٍ *** أَشهى إلى ناظِري مِنْ خَدهـا التَّـرِبِ
سَماجَـةً غنِيَـتْ مِنَّـا العُيـون بِهـا **** عَنْ كل حُسْنٍ بَدَا أَوْ مَنْظَـر عَجَـبِ
وحُسْـنُ مُنْقَلَـبٍ تَبْـقـى عَوَاقِـبُـهُ **** جَاءَتْ بَشَاشَتُـهُ مِـنْ سُـوءِ مُنْقَلَـبِ
لَوْ يَعْلَمُ الْكُفْرُ كَمْ مِنْ أَعْصُـرٍ كَمَنَـت *** ْلَهُ العَواقِبُ بَيْـنَ السُّمْـرِ والقُضُـبِ
تَدْبـيـرُ مُعْتَـصِـمٍ بِاللهِ مُنْـتَـقِـمٍ ******* للهِ مُرْتَـقِـبٍ فِــي اللهِ مُرْتَـغِـبِ
ومُطْعَمِ النَّصـرِ لَـمْ تَكْهَـمْ أَسِنَّتُـهُ **** يوْماً ولاَ حُجِبَتْ عَنْ رُوحِ مُحْتَجِـبِ
لَمْ يَغْزُ قَوْماً، ولَـمْ يَنْهَـدْ إلَـى بَلَـدٍ ***** إلاَّ تَقَدَّمَـهُ جَيْـشٌ مِـنَ الـرعُـبِ
لَوْ لَمْ يَقُدْ جَحْفَلاً ، يَوْمَ الْوَغَى ، لَغَـدا **** مِنْ نَفْسِهِ ، وَحْدَهَا ، فِي جَحْفَلٍ لَجِـبِ
رَمَـى بِـكَ اللهُ بُرْجَيْهَـا فَهَدَّمَـهـا **** ولَوْ رَمَى بِكَ غَيْـرُ اللهِ لَـمْ يُصِـبِ
مِنْ بَعْدِ مـا أَشَّبُوهـا واثقيـنَ بِهَـا **** واللَّهُ مِفْتاحُ بَـابِ المَعقِـل الأَشِـبِ
وقـال ذُو أَمْرِهِـمْ لا مَرْتَـعٌ صَـدَد **** للسَّارِحينَ وليْسَ الـوِرْدُ مِـنْ كَثَـبِ
أَمانيـاً سَلَبَتْهُـمْ نُـجْـحَ هَاجِسِـهـا **** ظُبَى السُّيُوفِ وأَطْرَاف القنا السُّلُـبِ
إنَّ الحِمَامَيْنِ مِنْ بِيضٍ ومِـنْ سُمُـرٍ **** دَلْوَا الحياتين مِن مَاءٍ ومـن عُشُـبٍ
لَبَّيْتَ صَوْتـاً زِبَطْرِيًّـا هَرَقْـتَ لَـهُ **** كَأْسَ الكَرَى وَرُضَابَ الخُرَّدِ العُـرُبِ
عَداكَ حَرُّ الثُّغُورِ المُسْتَضَامَـةِ عَـنْ *** بَرْدِ الثُّغُور وعَنْ سَلْسَالِهـا الحَصِـبِ
أَجَبْتَـهُ مُعْلِنـاً بالسَّيْـفِ مُنْصَلِـتـاً **** وَلَوْ أَجَبْتَ بِغَيْرِ السَّيْـفِ لَـمْ تُجِـبِ
حتّى تَرَكْتَ عَمود الشـرْكِ مُنْعَفِـراً *** ولَم تُعَرجْ عَلـى الأَوتَـادِ وَالطُّنُـبِ
لَمَّا رَأَى الحَرْبَ رَأْيَ العيـن تُوفَلِـسٌ *** والحَرْبُ مُشْتَقَّةُ المَعْنَى مِـنَ الحَـرَبِ
غَـدَا يُصَـرفُ بِالأَمْـوال جِرْيَتَهـا **** فَعَـزَّهُ البَحْـرُ ذُو التَّيـارِ والحَـدَبِ
هَيْهَاتَ ! زُعْزعَتِ الأَرْضُ الوَقُورُ بِهِ **** عَن غَزْوِ مُحْتَسِبٍ لاغـزْو مُكتسِـبِ
لَمْ يُنفِـق الذهَـبَ المُرْبـي بكَثْرَتِـهِ *** على الحَصَى وبِهِ فَقْرٌ إلـى الذَّهَـبِ
إنَّ الأُسُـودَ أسـودَ الغيـلِ همَّتُـهـا *** يَومَ الكَرِيهَةِ فِي المَسْلـوب لا السَّلـبِ
وَلَّى، وَقَـدْ أَلجَـمَ الخطـيُّ مَنْطِقَـهُ **** بِسَكْتَةٍ تَحْتَها الأَحْشَاءُ فِـي صخَـبِ
أَحْذَى قَرَابينه صَرْفَ الرَّدَى ومَضى **** يَحْتَثُّ أَنْجـى مَطَايـاهُ مِـن الهَـرَبِ
مُوَكـلاً بِيَـفَـاعِ الأرْضِ يُشْـرِفُـهُ **** مِنْ خِفّةِ الخَوْفِ لامِنْ خِفَّـةِ الطـرَبِ
إنْ يَعْدُ مِنْ حَرهَا عَدْوَ الظَّلِيـم ، فَقَـدْ **** أَوْسَعْتَ جاحِمَها مِنْ كَثْـرَةِ الحَطَـبِ
تِسْعُونَ أَلْفاً كآسادِ الشَّـرَى نَضِجَـتْ * *** جُلُودُهُمْ قَبْلَ نُضْـجِ التيـنِ والعِنَـبِ
يارُبَّ حَوْبَـاءَ لمَّـا اجْتُـثَّ دَابِرُهُـمْ *** * طابَتْ ولَوْ ضُمخَتْ بالمِسْكِ لَمْ تَطِـبِ
ومُغْضَبٍ رَجَعَتْ بِيضُ السُّيُوفِ بِـهِ ** ** حَيَّ الرضَا مِنْ رَدَاهُمْ مَيتَ الغَضَـبِ
والحَرْبُ قائمَـةٌ فِـي مـأْزِقٍ لَجِـجٍ **** تَجْثُو القِيَامُ بِه صُغْراً علـى الرُّكَـبِ
كَمْ نِيلَ تحتَ سَناهَا مِـن سَنـا قمَـرٍ ***** وتَحْتَ عارِضِها مِنْ عَارِضٍ شَنِـبِ
كَمْ كَانَ فِي قَطْعِ أَسبَاب الرقَاب بِهـا *** إلى المُخَـدَّرَةِ العَـذْرَاءِ مِـنَ سَبَـبِ
كَمْ أَحْرَزَتْ قُضُبُ الهنْـدِي مُصْلَتَـة *** ًتَهْتَزُّ مِنْ قُضُـبٍ تَهْتَـزُّ فِـي كُثُـبِ
بيضٌ ، إذَا انتُضِيَـتْ مِـن حُجْبِهَـا **** رَجعَتْ أَحَقُّ بالبيض أترَاباً مِنَ الحُجُبِ
خَلِيفَةَ اللَّهِ جازَى اللَّـهُ سَعْيَـكَ عَـنْ *** جُرْثُومَةِ الديْنِ والإِسْـلاَمِ والحَسَـبِ
بَصُرْتَ بالرَّاحَةِ الكُبْرَى فَلَـمْ تَرَهـا *** تُنَالُ إلاَّ علـى جسْـرٍ مِـنَ التَّعـبِ
إن كان بَيْنَ صُرُوفِ الدَّهْرِ مِن رَحِـم *** ٍمَوْصُولَةٍ أَوْ ذِمَـامٍ غيْـرِ مُنْقَضِـبِ
فبَيْنَ أيَّامِـكَ اللاَّتـي نُصِـرْتَ بِهَـا *** وبَيْـنَ أيَّـامِ بَـدْرٍ أَقْـرَبُ النَّسَـبِ
أَبْقَتْ بَني الأصْفَر المِمْرَاضِ كاسْمِهمُ *** صُفْرَ الوجُوهِ وجلَّتْ أَوْجُـهَ العَـرَبِ


من اختار ذ " ناصف"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nasser
انت


ذكر
عدد الرسائل : 616
تاريخ التسجيل : 06/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أبي تمام: فتح عمورية   الخميس 30 أبريل 2009, 22:00

السلام عليكم : الف شكر على القصيدة .

_________________
أن تشـــعل شمـــعة خير من أن تلعن الظلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tanawiaimamali.arabstar.biz
iDream
انت
انت


ذكر
عدد الرسائل : 618
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 23/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أبي تمام: فتح عمورية   الجمعة 02 أكتوبر 2009, 07:09

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fathalahe
انت
انت


ذكر
عدد الرسائل : 511
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 30/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أبي تمام: فتح عمورية   الجمعة 02 أكتوبر 2009, 07:09

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fathalahe.jtkc.org/
iDream
انت
انت


ذكر
عدد الرسائل : 618
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 23/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أبي تمام: فتح عمورية   الجمعة 02 أكتوبر 2009, 07:10

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة أبي تمام: فتح عمورية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة :: ابداعات التلاميذ :: المنتديات العامة :: ثقافة عامة-
انتقل الى: