ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة

ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة

الاهتمام بالتربية والتعليم والثقافة العامة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
ساهم بإنتــــاجك للرقي بمنتـــــداك

الى كل الأعضاء الكرام، شاركوا في الرقي بمنتداكم نحو الأفضل

مرحبا بالأعضاء الجدد
المواضيع الأخيرة
» رابط دخول التلميذ الى موقع مسار
الثلاثاء 16 فبراير 2016, 04:57 من طرف nasser

» مرحبا أيها الزائر
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:45 من طرف nasser

» مختارات من الشعر لدرويش
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:40 من طرف nasser

» عمر أبوريشة
الإثنين 30 نوفمبر 2015, 05:35 من طرف nasser

» احبك ربـــــي
السبت 12 أبريل 2014, 08:14 من طرف nasser

» اهلا بالجميع
الإثنين 18 فبراير 2013, 06:57 من طرف nasser

» لم تخطر قط على بال ابن المقفع
الأربعاء 07 سبتمبر 2011, 07:41 من طرف moujrime

» أجمل 37 جملة يمكن أن تقرأها في حياتك‏
السبت 03 سبتمبر 2011, 05:06 من طرف 7ala

» أشهر الأمثال العالميّة...
السبت 03 سبتمبر 2011, 05:01 من طرف 7ala

» معجزة الرئة البشرية
الخميس 25 أغسطس 2011, 15:30 من طرف nohajasmin

» طفل يصحح معلومات "ناسا"!
الجمعة 19 أغسطس 2011, 19:24 من طرف nohajasmin

» قاموس الظرفاء2
الجمعة 19 أغسطس 2011, 13:09 من طرف nohajasmin

» وحده تسأل زوجها
الإثنين 01 أغسطس 2011, 10:38 من طرف nasser

» المعلومات الثقافية
الأربعاء 20 يوليو 2011, 23:08 من طرف 7ala

» هل تعلمون ما هو أرقى ما يتعلمه الإنسان ؟؟؟
الأربعاء 20 يوليو 2011, 22:44 من طرف 7ala

» لتتختبر مدى فضولك‏
الأربعاء 20 يوليو 2011, 21:42 من طرف 7ala

ايقاعات
طلب مشرفين
ImageChef.com - Custom comment codes for MySpace, Hi5, Friendster and more 
حكمـــــة اليــــــوم
الحكمة ضالة المؤمن
مواقيت الصلاة بخريبكة

شاطر | 
 

 إلى اين تمد عينيك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
noryaqine
انت
انت


ذكر
عدد الرسائل : 622
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 30/08/2009

مُساهمةموضوع: إلى اين تمد عينيك   الأحد 30 أغسطس 2009, 11:55

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

موضوع هذا الكتيب هو غض البصر فغض البصر اصطلاحا أن يغمض المسلم نظره عما حرم عليه ولا ينظر إلى لما
أبيح له النظر إليه فإذا وقع بصره على محرم من غير قصد فليصرف بصره سريعا.

قال تعالىSadقُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ أنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ)
فأنت يا أخي مكلف بغض النظر عن النساء الأجنبيات.

ليس في الشارع فقط ولا العمل ولكن حتى في التلفاز فإذا وقع بصرك فجأة على شئ من محارم الله فلابد أن تصرفه
بسرعة.

ليس هذا فحسب بل حتى النظر إلى المحارم ينبغي أن تكون نظرة كلية يعني لا تدقق وتتبع التفاصيل، نظرة عامة بدون أن
تملأ عينك من محاسنهن حتى لو كأنت أختك، وهذا طبعا ما تنأف منه كل فطرة سويه.
وكذلك أنت أختي.

فالبصر نعمة حرم منها الكثير، فكيف تستخدم هذه النعمة في عصيأن الله وهو صاحبها؟ أن كنت تخجل من أن يعرف
الناس ما يدور في راسك وأنت تنظر لفلانة وفلانة، فالأولى أن تخجل من الله وتخشى منه، ألا تعلم أنه يستطيع أن يسلبك
هذه النعمة ويجعلك أعمى ، أو أن يعاقبك ويبتليك في أهلك أو نفسك، إذا كان الله قد صبر عليك للأن أفلا تخجل؟، هل غرك
حلم الله؟ أم غرتك الدنيا ومافيها؟ ... ألا تخاف يوم القيامة حين يسألك الله ماذا ستقول؟ أعطيتني يارب نعمة البصر
وعصيتك وعلمت أنك مطلع علي فلم أبالي ولم ارتدع، وصبرت علي يا رب فزادني ذلك عصيأنا، حسنا لن تقول هذا إذا
ماذا ستقول؟ هل تعرف ماذا ستقول ستقول كلمة كان يجب أن تقولها في الدنيا لكنك لم تفعل ستقول (استغفر الله) ولكن ذلك
ليس وقت العمل ولا وقت الاستغفار ذلك وقت الحســـــاب فتحمل بجرأتك في الدنيا على معاصي الله ما ستلاقيه
هناك.

اسمع الله وهو يقول :
وَلَقَدْ ذَرَأنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مّنَ ?لْجِنّ وَ?لأنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ ءاذَأنٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا
أُوْلَـئِكَ كَ?لأنْعَـ?مِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ ?لْغَـ?فِلُونَ [الأعراف:179].

أعاذنا الله من جهنم، إذا كنت لا تريد أن تكون منهم فاقرأ هذه الآية بقلبك وقل سمعا وطاعة يا رب.

قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ أنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ
أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا
لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَأنِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَأنِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا
مَلَكَتْ أَيْمَأنُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ
لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنّ[النور / 30 ـ 31]

لكن لماذا أمرنا الله بغض البصر؟، هذا سؤال يدور في رأسنا كثيرا قد يقول أحدنا " أنا لا أعمل الحرام ولا الفواحش أنا فقط
أنظر "، هذا غير صحيح النظرة هي الخطوة الأولى للسقوط.

يقول الدكتور محمد النابلسي في محاضرة عن غض البصر:
"فالمسلم أساسا لا يرتكب الكبائر، لا يسرق، لا يقتل، لا يزني ولكن بلاء المسلمين ليس في الكبائر بل بما يتوهمونه
صغائر، والصغائر إذا أصر الأنسأن عليها أنقلبت كبائر ( إن الشيطأن قد يئس أن يعبد في أرضكم ولكن رضي أن يطاع
فيما سوى ذلك مما تخافون من أعمالكم)
وهناك فكرة أتمنى أن تكون واضحة لدى إخوأني وأخواتي، إذا كان في الشهوة إصرار أو كانت أغلى عليك من الله،
فالطريق إلى الله ليس سالكا، لا بد أن تتخلى عن كل حظوظك النفسية وأن تنصاع لأمر الله، فأي إنسأن يصر على معصية
ولو بدت صغيرة، وقد رأى أن حظه من هذه المعصية أغلى من حظه من الله فالله أغنى الأغنياء... "

إذا كنت يوميا ترى طعاما غير متوفر عندك وكنت جائعا فماذا ستفعل؟ لا أحد يشبع بالنظر، لو كان الجياع يشبعون بمجرد
النظر إلى الطعام لما رأيت جائعا يسرق طعاما أو يأكل من القمامة، أما إذا كنت لست جائعا فلما تنظر إلى طعام غيرك
وتطيل النظر إليه- يسموها " طفاسة "
إذا كأن هذا مبدأ نتفق عليه في الطعام، فلم نختلف عليه في محارم الله وأعراض العباد؟

إطلاق البصر يقــود إلى أمور خطيرة أولها مشاهدة المواقع الإباحية أو الأفلام الإباحية.... إلى الزنا أو حتى الاعتداءات
الجنسية والتحرشات مرورا بآفات أخلاقية عديدة وسلوكيات شاذة.

لا تبحث لنفسك عن أعذار اسمع الله وهو يقول :
(بَلِ ?لأنسَـ?نُ عَلَى? نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ وَلَوْ أَلْقَى? مَعَاذِيرَهُ)

أن الشيطان هو الذي يصوغ لك الأعذار التي تتجدها لنفسك، طبعا يقول لك المهم القلب النظيف والنية الصافية!!!!، القلب
النظيف هو القلب العفيف الذي يأبى أن يتلذذ بالنظر لما لا يحل له، أخي لو كانت هذه المرأة زوجتك هل تقبل أن يتفحصها
أحد بهذه الطريقة وأنتي أختي لو كأن هذا الرجل زوجك ألست تغارين عليه من ملاحقة النساء له بنظراتهن؟؟

لا تقل لا استطيع أن أغض بصري، الست تصدق الله؟؟

أليس يقول سبحانه " لا يكلف الله نفسا إلا وسعها "
لو كان الله سبحانه يعلم أن البشر ليس في مقدورهم غض بصرهم لما أمرهم بذلك، صح؟
لأن الله لا يأمرنا بشئ إلا لمصلحتنا.

أنظر إلى فوائد غض البصر:
1: تخليص القلب من ألم الحسرة.

2 : أنه يورث نوراً وإشراقاً في القلب يظهر في العين والوجه والجوارح وإطلاق البصر يورث ظلمة في الوجه والجوارح .

3 : أنه يورث صحة الفراسة.

4 : أنه يفتح له طرق العلم وأبوابه ويسهل عليه أسبابه وذلك بسبب نور القلب.

5 : أنه يورث القلب ثباتاً وشجاعة فيجعل له سلطان الحجة.

6 : أنه يورث القلب سروراً وفرحاً وانشراحاً أعظم من اللذة والسرور الحاصل بالنظر.

7 : أنه يخلص القلب من أسر الشهوة.

8 : أنه يسد عنه باباً من أبواب جهنم.

9 : أنه يقوي عقله و يزيده و يثبته.

10 : يخلص القلب من سُكر الشهوة و رقدة الغفلة.

11 : أنه امتثال لأمر الله الذي هو غاية سعادة العبد في معاشه ومعاده .

12 : أنه يمنع من وصول أثر السهم المسموم الذي لعل فيه هلاكه إلى قلبه.

13 : أنه يورث القلب أنساً بالله وجمعه عليه.

14 : أنه يقوي القلب ويفرحه.

15 : أنه يسد على الشيطان مدخله إلى القلب.

16 : أنه يفرغ القلب للفكرة في مصالحه والاشتغال بها.

17 : أن بين العين والقلب منفذاً وطريقاً يوجب انتقال أحدهما إلى الآخر وأن يصلح بصلاحه ويفسد بفساده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلى اين تمد عينيك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانــوية الإمـــام علي التأهيلية ، حطـان : خريبكة :: ابداعات التلاميذ :: المنتديات العامة :: المنتديات الإسلامية :: أناشيد اسلامية :: مواضيع إسلامية-
انتقل الى: